المنتدى بحاجة الى مشرفين ومشرفات لجميع الاقسام لتقديم الطلب في قسم الاقتراحات والشكاوي كلمة الإدارة


الإهداءات


العودة   منتدى الدكتور نوكيا > ~*¤ô§ô¤*~اقسم التسليه والشباب~*¤ô§ô¤*~ > الريــــــــــــاضه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-05-2010, 03:45 AM   #1
مــراقـب
 
الصورة الرمزية alidawwdeeh
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
رقم العضوية: 38416
الدولة: الاردن
المشاركات: 2,924
بمعدل: 0.85 (مشاركة/اليوم)



Thumbs up رياضة سباقات الحمام الزاجل

 

تعتبر رياضة سباقات الحمام الزاجل من أمتع أنواع الرياضات على الإطلاق، والتي تتطلب مهارة تكتيكية وأداء عالي، بهدف تحقيق النتائج وحصد الجوائز المادية والعينة. وقد استطاع الحمام الزاجل ان يثبت موهبته بصور استثنائية ولهذا يعشقه الملايين من الهواء والمربين في كافة أنحاء العالم وينظمون له المسابقات المختلفة التي تصل مسافاتها إلى 1500 كلم احيانا
تعتبر رياضة الحمام الزاجل من الرياضة المتجددة والمستمرة ولا تنتهي مع مرور السنوات. بالإضافة إلى ذلك فتربية الحمام الزاجل من الرياضات الجميلة والآمنة، يشارك فيها الجميع بدون استثناء وكافة شرائح المجتمع
أصبحت هذه الرياضة تحتاج إلى مستوى معين من الاحتراف والممارسة وعدم الاعتماد على الحظ أو المصادفة لتحقيق الفوز
وهواة حمام السابق يعرفون بان حمامهم سوف يعطي أقصى ما لديه من إمكانيات وجهود إذا كان في أحسن حالاته من الناحية الصحية واللياقة والحوافز النفسية والتكتيكية
ولم تقتصر عملية السباقات على التغذية والتدريب بل أصبح الكثير من الهواة يسعون إلى تطوير الأداء وتحسينه بهدف الابتعاد عن ارتكاب الأخطاء التي تبعدهم عن المنافسة أو تحقيق البطولات
كذلك من المهم الاستفادة من المجهودات والتجارب السابقة والاحتكاك والاستفادة من خبرات الأبطال الآخرين. ولكافة هذه الاعتبارات تعد تربية حمام السباق هواية ممتعة ومتعبة في نفس الوقت
مع الاستمرار في مزاولة هذه الرياضة وعملية الانتخاب للحمام المستمر للسلالات والأنواع فقد تم تطوير المقدرة على الأداء العالي لحمام السباق مما أدى إلى ظهور أجيال جديدة تستطيع الطيران بسرعة شديدة أو تلك المخصصة للسباقات الطويلة الشاقة وقد سميت هذه السلالات بأسماء المربين المنتجين لها

الحمام الزاجل في التاريخ الإسلامي

منذ مدة طويلة أهتم العرب بالحمام الزاجل بهدف نقل رسائلهم البريدية وقد خصصوا له إدارات تشرف عليه في معظم أرجاء الدولة الإسلامية.وقد كان أول استخدام للحمام الزاجل في العراق ثم مصر بداية ازدهار تربية الحمام الزاجل وذلك في عهد الفاطميين والعباسيين
وقد كان العرب يضعون الرسالة على ظهر الحمامة أو تحت ذيلها وللحيطة والحذر للرسائل الهامة فترسل نسختين مع حمامتين متتاليتين. أما الرسائل العسكرية فقد كانوا يضعونها في غلاف صغير من الورق المزيت أو كيس من الجلد ويعونها في جوف ريشه وهمية يتم ربطها مع ريش الذيل. وقد تم تنظيم عدد من الخطوط بين العواصم والمدن الإسلامية لنقل البريد المستعجل وأهمها الذي يربط بين مصر والشام

معلومات وحقائق

غياب جامعة تأطر هذه الرياضة في حين هناك نشاط كبير للجمعيات و ارتفاع مستوى الهواة بالإضافة إلى تحقيق نتائج ممتازة كقطع الحمام 860 كلمتر في نفس اليوم و تحقيق رقم قياسي مغربي بتحليق الحمام مسافة 1250 كلمتر
تبدأ سباقات الحمام الزاجل في المغرب في يناير وحتى نهاية ماي من كل عام لاعتدال الجو وانتهاء موسم القلش

تعتبر الصين من أكبر الدول في تربية الحمام الزاجل في العالم وهناك حوالي 3 ملايين صيني يمارسون هذه الهواية من جملة 7 ملايين صيني مسجل في الاتحاد الدولي لمربي الحمام الزاجل

في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 50000 ألف متسابق متخصص فقط في السباقات

رياضة سباق الحمام الزاجل لها اتحاد دولي تأسس عام 1984م ومقره في بروكسل، ولها أندية وطنية

برغم ثورة الاتصالات لا يزال الحمام الزاجل في يومنا هذا يقوم بدور ساعي البريد ويلعب دورا مهما في حمل الرسائل في بعض الولايات الهندية، فهو وسيلة البريد والاتصال الوحيدة منذ استقلال الهند

في ألمانيا في عام 1998م اعتقل البوليس رجلا استخدم حمامة زاجلة في سرقة مجوهرات قيمتها 5 ملايين مارك ألماني

يعتبر الحمام رمزاً للسلام، وخلده الشعراء، وقديماً كان بريد العرب، وهو رمز للحنين إلى الأوطان وله سلالات عديدة تتجاوز المائة

جاءت تسميته الحمام الزاجل بهذا الاسم من زجل الحمام أي إرسالها على بعد، ويقال في اللغة (يزجلها زجلا). والمزجل هو الموضع الذي يرسل منه الحمام، وجمع زاجل زواجل وهو قائد العسكر الذين يرمون الرماح

تاريخياً جاء في التوراة أن سيدنا نوح عليه السلام أطلق الحمام من فلكه الذي يبحر في الطوفان على دفعتين فعاد إليه حمامة وفي فمها غصن زيتون فاستدل به على انتهاء الطوفان، ومنها أصبح الحمام الزاجل رمز السلام

أشهر حمامة هي التي سكنت غار ثور الذي دخله رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر الصديق حتى توهم المشركون بأن الغار لا يوجد فيه أحد وإلا لما وجدت هذه الحمامة راقدة على بيضها، ويعتبر حمام مكة امتداداً لحمامة غار ثور، وهو أكثر أمانا وسلاماً، وجاء في أمثال العرب (آمن من حمام الحرم وآلف من حمام مكة)

خصص الجاحظ في كتابه "الحيوان" باباً للحمام تناول فيه حياته وطرق تربيته وتدريبه

البريد بشكله الحديث وما لحق به من تطور وسرعة مذهلة في إيصال الرسائل برا وجوا وحتى عن طريق البريد الإلكتروني ما هو إلا امتدادا لدور الحمام الزاجل في نقل الرسائل وهو دور لا يغفله أي دارس أو متتبع لمسيرة البريد ومراحل تطوره

يحظر القانون الإيراني تربية الحمام الزاجل في إيران قرب المطارات بسبب الأخطار التي يمثلها الحمام للطائرات . ويعاقب مربوا الحمام الزاجل بالسجن لمدة تتراوح ما بين ستة شهور إلى ثلاث سنوات، كما ان الشرطة الإيرانية تعمل على احتجاز الحمام الزاجل الذي يتم تربيته في المدن والأحياء القريبة من المطارات








التوقيع

<[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
alidawwdeeh غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Bookmark Post in Technorati
رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 10:49 AM.

 

 
 

SEO by vBSEO 3.5.0 RC2