المنتدى بحاجة الى مشرفين ومشرفات لجميع الاقسام لتقديم الطلب في قسم الاقتراحات والشكاوي كلمة الإدارة


الإهداءات


العودة   منتدى الدكتور نوكيا > ~*¤ô§ô¤*~اقسم التسليه والشباب~*¤ô§ô¤*~ > الريــــــــــــاضه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-2010, 05:24 PM   #1
مدير الاقسام العامه
 
الصورة الرمزية احمد الزيود
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
رقم العضوية: 12505
المشاركات: 12,124
بمعدل: 3.32 (مشاركة/اليوم)



افتراضي مصر تواجه بنين بالصف الثاني .. ونيجيريا في مهمة صعبة امام موزمبيق في كأس افريقيا

 

مصر تواجه بنين بالصف الثاني .. ونيجيريا في مهمة صعبة امام موزمبيق في كأس افريقيا




مدن وعواصم - (وكالات) - بعد نجاحه في بلوغ دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا ، يدخل المنتخب المصري لكرة القدم مباراته المرتقبة اليوم مع منتخب بنين بمعنويات مرتفعة، وأعصاب هادئة، وطموحات متوازنة.
انتزع المنتخب المصري بطاقة التأهل الأولى عن المجموعة الثانية في الدور الأول للبطولة بعدما حقق فوزين متتاليين على المنتخبين النيجيري 3/1 والموزمبيقي 2/ 0 ضمن بهما صدارة المجموعة ، دون انتظار نتيجة مباراته اليوم أمام سناجب بنين في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة.
بيد أن مباراة الفريقين اليوم على ستاد «أومباك» بمدينة بينجيلا الأنجولية ،لن تكون للشهرة فقط حيث يخوضها المنتخب المصري بطموحات متوازنة نظرا لرغبته في تحقيق الفوز الثالث على التوالي ،أو الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم في الدور الأول ، كما يسعى في الوقت نفسه إلى تجربة العديد من عناصره ،غير الأساسية ،وتجهيزها للمباراة المقبلة في دور الثمانية للبطولة.
يدرك المنتخب المصري الملقب بـ «أحفاد الفراعنة» أن مهمته اليوم لن تكون سهلة على الإطلاق ، نظرا لأن منتخب بنين ما زال لديه الأمل في بلوغ الدور الثاني (دور الثمانية) في البطولة لكنه يحتاج من أجل تحقيق ذلك إلى الفوز على المنتخب المصري وفوز المنتخب الموزمبيقي على نظيره النيجيري بفارق أقل من الأهداف في المباراة الثانية بالمجموعة والتي تقام في نفس التوقيت بمدينة لوبانجو.
يخوض المنتخب المصري المباراة وهو يتصدر قمة المجموعة برصيد ست نقاط، مقابل ثلاث نقاط للمنتخب النيجيري في المركز الثاني ،ونقطة واحدة لكل من بنين وموزمبيق.
ويتفوق منتخب بنين على نظيره الموزمبيقي بفارق هدف وحيد. ومع نجاح المنتخب المصري ،حامل اللقب، في حجز البطاقة الأولى لهذه المجموعة ، وموقع الصدارة فيها ، بغض النظر عن نتيجة مباراة اليوم ، ينتظر أن يلجأ المدرب حسن شحاتة ،المدير الفني الوطني للفريق، إلى إجراء عدد من التغييرات بين صفوف فريقه خشية إجهاد اللاعبين ،أو وقوعهم في فخ الإصابات قبل فعاليات دور الثمانية.
وقد عانى عدد من لاعبي الفريق من الإنفلونزا خلال الأيام القليلة الماضية ووضح ذلك من خلال التشكيل وأداء الفريق في المباراة الماضية أمام موزمبيق.
ولذلك قد يضطر شحاتة إلى أن يمنح الراحة لعدد من لاعبيه الأساسيين المؤثرين في صفوف الفريق مثل أحمد حسن قائد الفريق ، وعصام الحضري حارس المرمى ،ووائل جمعة صخرة الدفاع ، وأحمد فتحي لاعب خط الوسط البارز، وسيد معوض ، والمهاجمين الخطيرين عماد متعب ومحمد زيدان ، وفي الوقت نفسه منح الفرصة لبعض اللاعبين ،غير الأساسيين، مثل المهاجم الخطير محمد ناجي (جدو) للعب ضمن التشكيل الأساسي ، وكذلك المدافع المخضرم عبد الظاهر السقا.
بيد شحاتة يسعى في نفس الوقت إلى الاحتفاظ ببعض العناصر الأساسية في الملعب لرغبته في الحفاظ على مسلسل انتصارات الفريق أو على الأقل الخروج بنتيجة التعادل لسببين يأتي في مقدمتهما رغبته في استمرار الروح المعنوية العالية لدى اللاعبين.
أما السبب الآخر فهو تعزيز الرقم القياسي للفريق في عدد المباريات التي يحافظ فيها على سجله خاليا من الهزائم خلال مسيرته في النهائيات ، فلم يشهد هذا السجل هزيمة على مدار 15 مباراة متتالية ، بداية من بطولة عام 2004 ومرورا بالبطولتين الماضيتين ، 2006 في مصر و2008 في غانا ، واللتين فاز الفريق بلقبهما.
وفي المقابل ، يحتاج منتخب بنين إلى تحقيق الفوز لأنه البديل الوحيد إلى بلوغ دور الثمانية ،بشرط هزيمة المنتخب النيجيري أمام موزمبيق.
وعاند الحظ منتخب بنين في المباراتين الماضيتين ، حيث اخفق الفريق في الحفاظ على تقدمه بهدفين نظيفين في المباراة الأولى ، وسمح لنظيره الموزمبيقي بتحقيق التعادل 2/2 ، كما فشل في استغلال الفرص التي سنحت له في المباراة الثانية أمام المنتخب النيجيري وخسر 0 /1 بعدما تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء واحدة ،على الأقل ، له.
ويدرك منتخب بنين أن مواجهة اليوم ستكون أكثر صعوبة ، لكنه يعلم أيضا أنه لم يعد لديه ما يخسره ،وأن المنتخب المصري لن يخوض المباراة بقوته الضاربة ،ولذلك فقد تكون الفرصة سانحة أمام السناجب لخطف فوز تاريخي على المنتخب المصري في النهائيات ،أسوة بما فعله المنتخب الجابوني أمام الكاميرون في المجموعة الرابعة.
ويعتمد المنتخب البنيني في ذلك على قوة مهاجمه رزاق أوموتويسي ،أبرز لاعبي الفريق ، وقدرته على اختراق الدفاع المصري ،وهز شباك المصري.
ولكن اندفاع المنتخب البنيني في الهجوم قد يمنح نظيره المصري العديد من الفرص السهلة لهز شباك المنافس.
نيجيريا× موزمبيق
في ظل فارق كبير في التاريخ والخبرة والمستوى ، يخوض المنتخب النيجيري لكرة القدم مباراته اليوم أمام نظيره الموزمبيقي ،بحذر شديد ، في ظل خوف الفريق من مفاجأة جديدة ببطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة حاليا في أنجولا.
قبل بداية فعاليات البطولة الحالية ، كان المنتخب النيجيري الذي يعج بالنجوم في مختلف المراكز ، أحد المرشحين بقوة للمنافسة على لقب البطولة ، وسارت معظم الترشيحات لصالح نسور نيجيريا في المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.
ولكن الفريق لم يقدم العروض المنتظرة منه حتى الآن ، فقد خسر 1/3 أمام نظيره المصري ،حامل اللقب ، ثم حقق فوزا صعبا للغاية 1/ 0 على منتخب بنين رغم الفارق الكبير في المستوى بين الفريقين.
ولذلك يرفع المنتخب النيجيري شعار «لا للمفاجآت» خلال مباراته أمام موزمبيقي بمدينة لوبانجو الأنجولية في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة.
يحتل المنتخب النيجيري المركز الثاني في المجموعة برصيد ثلاث نقاط وبفارق ثلاث نقاط خلف نظيره المصري ،وبفارق نقطتين ، أمام بنين وموزمبيق.
وأمام المنتخب النيجيري أكثر من بديل للتأهل إلى الدور الثاني (دور الثمانية) حيث يستطيع التأهل في حال الفوز أو التعادل ،بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية في المجموعة بين منتخبي بنين ومصر والتي تقام في نفس التوقيت بمدينة بينجيلا الأنجولية.
أما الهزيمة فتعني أن المنتخب النيجيري سيودع البطولة مبكرا من الدور الأول لصالح أي من منتخبي بنين ،أو موزمبيق ، وهو ماسيكون صدمة كبيرة للنسور.
ولم يقدم المنتخب النيجيري بقيادة مديره الفني الوطني شايبة أمادو المستوى المنتظر منه في البطولة حتى الآن وستكون المباراة هي الفرصة الأخيرة لهم وللمدرب أمادو الذي يسعى لقيادة الفريق إلى المربع الذهبي على الأقل أملا في الحفاظ على موقعه كمدير فني للفريق.
ورغم الفارق الكبير بين نسور نيجيريا وأفاعي موزمبيق ، يخشى النيجيريون لدغات منافسهم الذي نجح في تحويل تأخره بهدفين نظيفين إلى تعادل ثمين 2/2 في المبارة الأولى أمام بنين ، وكادت لدغاته تصيب المنتخب المصري في المباراة الثانية ولكنه خسر بهدفين ليصبح أمله الوحيد هو الفوز على المنتخب النيجيري ، وخسارة أو تعادل منتخب بنين أمام نظيره المصري.
وفي حال فوز المنتخب البنيني على مصر ، يحتاج المنتخب الموزمبيقي إلى الفوز بفارق أكبر من الأهداف على نظيره النيجيري من أجل التأهل لدور الثمانية.
ومع وجود العديد من النجوم بين صفوف المنتخب النيجيري ، مثل ون ميكيل أوبي وتشينيدو أوباسي وياكوبو إيوجبيني وأوديمونجي وغيرهم ،سيكون المنتخب الموزمبيقي بحاجة إلى مزيد من الحذر في الدفاع ، وخاصة من مدافعه داريو كان ،الذي سجل هدفين عن طريق الخطأ في مرمى فريقه ، الاول في مباراة بنين ، والآخر أمام مصر.








التوقيع
قروب اخوكم احمد الزيود للجميع
[عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل للمشاهدة الرابطللتسجيل اضغط هنا]
احمد الزيود غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Bookmark Post in Technorati
رد مع اقتباس
قديم 20-01-2010, 05:25 PM   #2
المدير الأمني للموقع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
رقم العضوية: 15323
المشاركات: 3,063
بمعدل: 0.85 (مشاركة/اليوم)



افتراضي

 








alloh1982 غير متواجد حالياً  
Digg this Post!Bookmark Post in Technorati
رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 10:46 AM.

 

 
 

SEO by vBSEO 3.5.0 RC2

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312 313 314 315 316 317 318 319 320 321 322 323 324 325 326 327 328 329 330 331 332 333 334 335 336 337 338 339 340 341 342 343 344 345 346 347 348 349 350 351 352 353 354 355 356 357 358 359 360 361 362 363 364 365 366 367 368 369 370 371 372 373 374 375 376 377 378 379 380 381 382 383 384 385 386 387 388 389 390 391 392 393 394 395 396 397 398 399 400 401 402 403 404 405 406 407 408 409 410 411 412 413 414 415 416 417 418 419 420 421 422 423 424 425 426